حقن الدهون

هي عبارة عن إجراء يتم من خلاله إزالة الدهون الزائدة من منطقة أو عدّة مناطق من الجسم (مثل البطن، الخاصرتين، الوركين، الفخدين) ومن ثمّ حقنها في مناطق الجسم التي تحتاج التعبئة مثل الوجه، اليدين، الصدر والأرداف. تُعتبر الدكتورة مايا زيعور متخصصة في استخدام تقنيّة التطعيم بالدهون. تتطلّب هذه العمليّة إزالة الدهون بشكل دقيق من المناطق المانحة بواسطة شفط الدهون. ومن بعد تنقية الخلايا الدهنية، يتم حقنها على شكل حبيبات من خلال شقوق صغيرة في المنطقة المُراد معالجتها. تتم عمليّة حقن الدهون بدقّة عالية ويتم وضعها في مكانها المناسب كي تحصل كل خلية دهنية على الإمدادات الدمويّة التي تؤمن نجاحها وبقاءها الدائم. يتم تنفيذ هذا الإجراء تحت التخدير الموضعي. وللراحة القصوى، يوفّر طبيب التخديربالتنسيق مع الدكتورة مايا خيار التنويم الخفيف أو التخدير العميق.

بشكل عام، يتم هذا الإجراء في جلسة واحدة لكن بعض الأشخاص يحتاجون لجلسة إضافية بعد عدة أشهر إذا كانوا يفضلون المزيد من الحجم ولم يكتفوا بالمرة الأولى.

بعد الحصول على النتيجة المرضية، تدوم الفائدة لعدة سنوات وعادةً لا تتأثر الدهون المنقولة بتغيرات الوزن.

تدوم فوائد التعبئة بالدهن لسنوات عديدة مقارنة بحمض الهيالورنك الذي يخدم لحدود السنتين في أحسن الأحوال. يحتوي الدهن على الخلايا الجذعية التي تحسّن البشرة في المنطقة المعالَجة وتبرز هذه الفائدة خصوصاً في محيط العين حيث يخفّ السواد مع الدهن، وكذلك في علاج ندبات حب الشباب حيث تضيق المسامات المفتوحة ويتحفز انتاج الكولاجين فيساهم بشدّ الآثار المخسوفة.